Header Ads Widget

مشاكل سلوكية للأطفال ناتجة عن أخطاء الوالدين

أخطاء في تربية يجب تجنبها

مهما حاولت إقناع الاخرين أن طفلك هو أكثر الأطفال تهديبا في العالم  فغالبا ما ستتجلى الأخطاء التي ارتكبتها في مواقف محددة ، هل يسبب طفلك الإزعاج للأخرين ؟ هل ينسى دوما الشكر و التعبير عن الإمتنان ؟ وهل يخبر طفلك الأخرين بالأسرار العائلية ؟ في هذه الحالة يجب أن تعرف أن المشكلة لا تكمن في طفلك بل في الأسلوب الذي تنهجه في التعامل معه وفي هذا المقال سنحاول أن نبين أفضل الطرق الممكنة في التعامل بنجاعة مع أكثر مشاكل الأطفال السلوكية  شيوعا .

التفوه بكلمات غير لائقة :

كلما بدأت في تعليم طفلك التهديب في وقت مبكر كان ذلك أفضل ولكن في حين يستوعب بغض الأطفال ذلك سريعا لا يفهمه البعض الأخر من المرة الأولى ، لذلك حاول أن تظهر لطفلك جمالية الكلمات المهذبة فمثلا لا تنفد ما يطلبه إلا بعد أن يقول (من فضلك) كما يمكنك أخد المبادرة وقول كلمات مثل (مرحبا) و (شكرا) من دون انتظار أن يتذكر طفلك ذلك ، كن دائما مثالا رائعا لطفلك وستجد أنه يقلدك في كل ما تقوم به وسيتعلم كيف يكون مهذبا مع الآخرين .

الإصرار على شراء الأشياء :

من الضروري لطفلك تعلم كبح رغباته فعليه معرفة أنك لا تستطيع شراء كل السلع في المتجر وأنك ليست مضطرا لذلك ، وتكمن المشكلة لإعتقاده أنك تختار السلع الموجودة في المتجر من دون إتباع أي نظام كما أنه لا يستوعب أن لديك قائمة بالمشتريات لذا قبل الذهاب للتسوق بإمكانك وضع قائمة المشتريات بمساعدة طفلك وإذا كان طفلك لا يستطيع القراءة يمكن أن ترسم صورا للسلع ودع طفلك يتولى مسؤولية هذه الورقة لكي يشاهد أنك تتبع القائمة وبهذا لن يطلب أي سلعة لا توجد على القائمة .

عادة مقاطعة الأخرين :

هل يقاطعك طفلك كثيرا في الكلام ؟ إذن اعلم أن قولك لا تقاطعني لن تجدي نفعا أبدا كما لا يجب عليك الصراخ ومعاقبته لمقاطعته الأخرين ، بل يجب أن تعلمه أن ينتظر دوره في المحادثة سواء كان مع العائلة في المنزل أو عند التحدث مع الأصدقاء على الهاتف فمثلا قبل الإتصال بأي أحد على الهاتف قل لطفلك أنك ستتحدث الآن على الهاتف ولا ينبغي عليك مقاطعتي وبهذا سيتعلم طفلك مع مرور الوقت انتظار دوره في الحديث .

عدم التزام الصمت :

إذا كنت قد تكلمت في المنزل عن بعض المشاكل التي واجهتك في العمل وفي اليوم التالي وجدت أن طفلك يكرر كل ما سمعه منك لأحد الجيران ، فهل سبق أن حدث هذا الموقف معك ؟ في الواقع يجد الطفل صعوبة في فهم أن هناك معلومات لا يجب مشاركتها مع الأخرين فهو لا يعرف معنى الكلام الذي قد تقوله في بعض الأوقات كما لا يعرف الخجل ولا الإحراج ، ومن ناحية أخرى قد يسبب هذا مشكلا كبيرا للوالدين لذلك كل ما عليك فعله هو شرح مفهوم الأسرار المنزلية لطفلك أي ما يشير إلى المواضيع التي لا يتوجب عليك أنت وطفلك اخبار الآخرين بها .

يسبب الإزعاج للبالغين :

إن قدرة طفلك على بدأ محادثة مع شخص غريب بسهولة ما هي إلا دلالة على وجود الثقة داخل الأسرة ولكن قد يعني كذلك أن الطفل لا يعلم بأنه قد يكون للبالغين اهتمامات أخرى و يترسخ هذا عندما لا يتمكن الوالدان من فعل ما يريدانه لمحاولتهما قضاء وقتهم كله مع صغرهم فلا يمكن للطفل تخيل رغبة الآخرين بأي شيء لا يرغب به .

وفي الأخير يمكن القول أن تربية الأطفال مهمة صعبة للغاية لذلك وجب على الوالدان التعامل بشكل سلس مع المشاكل التي قد تواجههم خلال تربية أطفالهم واتخاذ أفضل الطرق الممكنة لمعالجة المشاكل السلوكية للأطفال بعيدا عن الصراخ و التهديد .

إرسال تعليق

0 تعليقات