Header Ads Widget

أفضل 7 نصائح للتعامل مع الطفل الكسول

طريقة علاج كسل الأطفال

كثيرا ما يتم لوم الأطفال الصغار على نشاطهم الزائد ورغبتهم في اللعب المتواصل طوال الوقت وعدم رغبتهم في الخلود الى النوم ليلا وكذلك تفضيلهم للألعاب الترفيهية ومشاهدة الرسوم المتحركة على ممارسة ألعاب تثقيفية وألعاب مفيدة .
ولكن ماذا عن كسل الأطفال وخمولهم ربما هذا الأمر ليس واسع الإنتشار بين الأطفال ولكنه ظاهرة بدأت تتكاثر بشكل ملحوظ في الوقت الحالي ، إذ مع كثرة الوسائل الترفيهية والألعاب والوسائل التكنولوجية نجد الأطفال سرعان ما يملون من كل شيء ويتجهون نحو النوم لساعات طويلة أو مجرد الإستلقاء على الأريكة وعدم فعل أي شيء سوى مشاهدة التلفاز . هذا التحول الذي يحصل لكثير من الأطفال خصوصا الذين تجاوزوا سن الخمس سنوات يبدو غريبا وغير مألوف . وقد يشك الآباء في صحة أولادهم ويرجعون هذا الكسل الى مرض ما ، قد يكون ذلك صحيحا ولكن ماذا إن لم يكونوا مصابين بأي مرض فقط يفضلون الكسل أغلب الوقت بدون القيام بأية نشاطات .
 إذا كان الأمر كذلك فإننا سنقدم لكم بعض المقترحات التي يمكن معها معالجة مشكل كسل الأطفال :

1- الحرص على تشجيع الطفل على ممارسة الأنشطة الجماعية سواءا مع أصدقائه في المدرسة أو إخوانه في المنزل . سينعكس ذلك إيجابا بكل تأكيد على حالته بشكل عام وسيبدأ بتفضيل مشاركة الآخرين في أنشطتهم سواءا الترفيهية أو التعليمية على أن يبقى مستلقيا أغلب الوقت في مكانه .

2- تشجيع الطفل على ممارسة هواياته المفضلة كالرسم مثلا وذلك بتقديم الأدوات الازمة التي يرغب بها وإذا تيسر الأمر تسجيله في معهد للرسم مخصص للأطفال الصغار كي يصقل موهبته ويطورها ، وهذا الأمر مع جميع المواهب الأخرى وليس الرسم فقط .

3- حث الطفل على التعاون وتقديم المساعدة من خلال انجاز بعض الأعمال التطوعية في حيه أو في جمعية الحي أو جمعية المدرسة وغير ذلك ، ستساهم الأنشطة التطوعية في تقوية ثقته في نفسه ورفع قدرته على حب مساعدة الناس وعلى تنمية قدراته التواصلية وفاعليته في مختلف الأنشطة التطوعية .

4- الحرص على الخروج معه في النزهات أو الرحلات إذا كان ذلك ممكنا سواءا في العطل الأسبوعية أو العطل المدرسية ، فالخروج الى الطبيعة وأماكن الترفيه العامة سيجعله يشكل صداقات مع أطفال آخرين وكذلك سيجعله يحب أن يقوم بمختلف الأنشطة الترفيهية ، كما أن الخروج الى الطبيعة سيطور حب الإكتشاف فيه وحب التعرف على أشكال الصخور والحيوانات والحشرات بمختلف أنواعها .

5- من الأفكار الجميلة كذلك وهي تسجيله في ناد رياضي ، هذا الأمر سيساعده على التدرب بشكل جيد وممارسة مختلف الرياضات وسيساعده على التخلص من الكسل والخمول وسيشغله بأنشطة مفيدة ، كما يمكن أن يحميه من السمنة لأن الكسل والجلوس لفترات طويلة مع الأكل ينتج عنه زيادة في الوزن .

6- من الجيد دائما طلب مساعدته في الأنشطة المنزلية اليومية فمثلا يمكن أن تطلب منه تنظيف غرفته أو المساعدة في تجهيز كعكة أو وجبة ما ، إذا تكرر هذا الأمر فسيتعود على ترك الكسل وسيبادر في طلب المساعدة في المرات القادمة .

7- تشجيع الطفل على الإبتكار والإبداع بمختلف الوسائل وخصوصا التكنولوجية ، فالإبتكار والإبداع يحببان العلم الى الطفل وينميان العقل والتفكير السليم ويساعدان على نجاحه في الدراسة بتفوق . كما أن الإبداع في ابتكار أشياء ولو بسيطة يجعل الطفل يحس بمدى قدرته على النجاح وينعكس ذلك إيجابا على مختلف مناحي الحياة ، ويمكن أن يشكل ذلك دافعا له في المستقبل في أن يصبح فعلا مخترعا أو مبتكرا.

من الضروري دائما أن لا نترك الأطفال يكبرون في بيئة سلبية ، فعدم الإكتراث الى تصرفاتهم أو حاجاتهم أو تركهم يتصرفون كيف ما يريدون بدعوى أنهم سيتعلمون لوحدهم هذا لن يجلب سوى الأمور السلبية في المستقبل ، فالمراقبة والمصاحبة ضرورية والتوجيه مهم جدا لذلك فمراقبة طفلك واهتمامك به سيشكل له حجر أساس لمستقبل واعد .

إرسال تعليق

0 تعليقات