Header Ads Widget

6 نصائح للتعامل مع الطفل الشقي

6 نصائح للتعامل مع الطفل الشقي

لاشك أنك بحاجة لمعرفة نهج فريد لكل طفل لتنشئته السليمة ولكن هناك بعض القواعد الذهبية التي ستساعدك في التعامل حتى مع أكثر الأطفال شقاوة ، حيث أن هناك طرق تجعل طفلك يتصرف بسلوك أفضل ويقوم بكل ما تطلبه منه في جميع المواقف وذلك من دون صراخ ولا تهديد ولا مشاكل على الإطلاق . في هذا المقال سنقدم لكم مجموعة من النصائح حول كيفية التعامل مع الطفل الشقي من دون صراخ ولا تهديد .

عندما يرفض السير مع والديه :

لقد واجه أحد الوالدين موقفا يتوقف فيه الطفل عن السير في منتصف الطريق ولا يريد الإمساك بأيديهم رافضا التحرك من مكانه ، من أجل اقناع الطفل بالسير حاول تبادل الأدوار بينكما فمثلا إذا كنت تعبر الطريق تظاهر أنك لا تستطيع القيام بذلك بمفردك ودع الطفل يلعب دور القيادة وستلاحظ أنه بدأ يخوض اللعبة وينفد ما تطلبه منه في الحال ، كما أن هناك طريقة أخرى قد تساعدك خصوصا إذا كان الطفل مازال يركب عربة الأطفال فيمكنك منحه الخيار إما أن يمسك يدك أو يركب عربة الأطفال حيث أه في أغلب الحالات سيمسك بيدك .

عندما لا يتقبل العقاب على السلوك السيئ :

ماذا عليك فعله إذا أساء طفلك التصرف ورفض مواجهة عواقب أفعاله ، يمكنك التحدث إليه ببساطة كما لو كنت تتحدث إلى شخص بالغ ووضح له بهدوء لما هو مذنب ولما سيتم عقابه ، كما بإمكانك أيضا عرض حل يجنبه العقاب كأن يدفع غرامة مالية من حصالته أو أن يغسل الصحون فمن الضروري أن يتمتع بحق الإختيار حتى عند ارتكابه للأخطاء ، فسوء معاملته النفسية لطفلك ليست الطريقة الصحيحة دائما فدلا من تركه يقف في زاوية لمدة طويلة بمكنك أن تبدأ معه حوارا لتعثرا معا على طريقة لإصلاح خطئه .

عندما يرفض تناول وجبته ويطلب الطعام غير الصحي :

إذا رفض طفلك تناول طعام الغداء ورغب بدلا من ذلك تناول الحلويات فاعرض عليه التحلية كجائزة لإنهاء طعامه إذ أن هذه الحيلة ستنفع مع طفلك كما أنها ستنمي لديه روح المنافسة ، ففي هذه الحالة سيبدل قصار جهده لإنهاء طعامه بأقصى سرعة ممكنة لكي يستمتع فيما بعد بالجائزة ، لا تصب بالإحباط وحاول ببساطة التوصل لحل وسطي يميل فيه الطفل للإقبال على التعاون أكثر إذا قدمت له إتفاقا جيدا ، كما يمكنك أن تسأل طفلك قبل الأكل عن ما يريد تناوله وبهذه الطريقة لن تضطر لخلق شجارات لا داعي لها مع طفلك .

عندما يرفض ارتداء ملابسه :

تعد أوقات الصباح أصعب الأوقات في التعامل مع الطفل بالنسبة للوالدين  خصوصا إذا كان أطفالهم في سن الذهاب إلى المدرسة حيث يتوجب عليك أن توقظهم وتلبسهم وتعد لهم طعام الإفطار ولابد أن تقوم بهذا بسرعة و كفاءة إلى أن الطفل الذي يرفض النهوض من السرير يعرقل روتين الصباح بشكل كبير ، فلا يدرك طفلك ضرورة إرتداء ملابسه بل يفضل اللعب كما أن الصراخ و التهديد يعملان على اضاعة الوقت دون الوصول إلى أي نتيجة تذكر ، فمن الأسهل تفادي الصراخ و المشاكل وتحويلها إلى مرح فمثلا إذا رفض طفلك ارتداء ملابسه جرب معه تحدي وأخبره إذا كان يستطيع إرتداء ملابسه وهو معصوب العينين فهذه العملية ستجعله يرتدي ملابسه دون مشاكل .

عندما لا يرغب بالتوقف عن اللعب بغية الاستعداد للنوم :

لابد أنه من الصعب على الأطفال الإنتقال من نشاط ممتع إلى أخر أقل إمتاعا ولهذا عندما تطلب منهم وضع ألعابهم جانبا من أجل الإستحمام أو النوم فغالبا مايلي ذلك نوبة من الغضب وفي حالة كهذه بإمكانك أن تلعب معهم لعبة اتبع القائد وهي لعبة يكون فيها أحد الوالدين هو القائد وعلى الطفل أن يتبعك غير أن عليك جعل الأمر ممتعا من خلال السير بطريقة غريبة و القيام ببعض الحركات مثل القفز و على طفلك أن يتبعها ، أما في حال قرر الطفل أن يكون هو القائد فدعه يفعل ما يريد وهكذا لن يلاحظ الإنتقال من وقت اللعب إلى الأنشطة الإعتيادية .

عندما يسيء التصرف في السيارة :

يشعر معظم الأطفال بالملل في الساعات الطويلة على الطريق وبهذا ليس من المستغرب أن يبدأوا بالمشاجرة و الصراخ مع أشقائهم لذلك قبل أن تفقد أعصابك و تصب الزيت على النار حاول أن تلعب معهم لعبة مثل أن تطلب منهم أن يغمضوا أعينهم واختلاق حلم يرونه وبعد ذلك أطلب منهم أن يسردوا ماذا يرون في حلمهم وإذا كنت محظوظا كفاية يمكن أن ينام معظم الأطفال في النهاية .

ومن هنا نكون قد مررنا على بعض الخطوات الذهبية لتنشئة الأطفال بإستخدام الحلول التوفيقية و الألعاب التفاعلية عوض الصراخ و التهديد ، كما يوجد بعض الخطوط الإرشادية الرئيسية التي يجب أن تتبعها تجنب النزاعات مع أطفالك من أهمها اللعب بنزاهة والذي يشجعهم على التصرف بشكل صحيح ، بالإضافة إلى تعليم أطفالك التعاون ومشاركة أشيائهم مع الأطفال الأخرين . إذن هل تستخدم أي حيل إبداعية في التعامل مع أطفالك ؟

إرسال تعليق

0 تعليقات